“دانسك فيخ سالت” توقف استيرادها للثروات الصحراء الغربية.

"دانسك فيخ سالت" توقف استيرادها للثروات الصحراء الغربية.

أعلنت الشركة الدنماركية “دانسك فيخ سالت”، التي تتكفل باستيراد الملح من المناطق المحتلة للصحراء الغربية, بانها ستوقف كافة نشاطاتها بالاقليم المحتل, وتمتنع لشكل نهائي عن استيراد ملح الصحراء الغربية.
وحسب تصريح رئيسها السيد “ستيغ انتوني”, فان الشركة لاتريد المزيد من المتاعب واساسا التورط قانونيا بعد حكم محكمة العدل الاوروبية في 21 ديسمبر 2016 في عمليات نهب غير شرعية, وتعلن توقفها النهائي عن عملية استيراد ملح الصحراء الغربية.

وعلى اثر القرار رحب السيد “برون مادسن” من منظمة “افريكا كونتاكت” بالقرار, واعتبر ذلك انتصارا كبيرا للشعب الصحراوي وقضيته العادلة وحقه الثابت في السيادة على ارضه وثرواته الطبيعية, وانتصارا لمنظمته التي لعبت دورا كبيرا في التحسيس داخل الدانيمارك بالملف الصحراوي والوضع القانوني للصحراء الغربية.

ممثل جبهة البوليساريو ابا ماء العينين بدوره, رحب بقرار الشركة الدانيماركية, داعيا باقي الشركات الى احترام قرار محكمة العدل الاوروبية, ووقف اي استثمار اواستغلال للثروات الطبيعية للصحراء الغربية دون موافقة الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي جبهة البوليساريو, طبقا لقرار المحكمة العليا الاوروبية.
وكانت اربع بلديات دنماركية قد طالبت في وقت سابق مستورد الملح الصحراوي “دانسك فيخ سالت” بوقف تورطه في نهب ثروة شعب يرزح تحت الاحتلال.

وتستورد الشركة الدنماركية ملحا الصحراء الغربية المحتلة تستخدمه في عدة مجالات وتبرم اتفاقيات مع بلديات دنمركية في هذا السياق, لكن اربعا منها اتخذت موقفا حاسما ليس بالرفض لكن بالاحتجاج ايضا ضدا على تورط الشركة السالفة الذكر في نهب ثروة الشعب الصحراوي.

التعليقات مغلقة.


جميع الحقوق محفوظة للمرصد الصحراوي لمراقبة الثروات الطبيعية © 2014