الدنمارك تلح على حماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية المحتلة

الدنمارك تلح على حماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية المحتلة

أكدت وزارة الخارجية الدنماركية، أمس الإثنين، أنها في حوار مستمر مع الشركات وملاك السفن لتجنب التورط في استغلال ثروات الصحراء الغربية.

وأكدت الوزارة في رد مكتوب سُلم للبرلمان، أن الخارجية الدنماركية أبلغت المنظمات التجارية الدنماركية خلال اجتماع عقد يوم 06 سبتمبر الماضي بضرورة الامتثال لقرار البرلمان الداعي إلى تشييع الشركات والمؤسسات التجارية إلى الامتناع عن إقامة مشاريع أو شراء سلع من الأراضي الصحراوية المحتلة بحكم وضعها القانوني كمنطقة نزاع.

وأكدت الخارجية الدنماركية أن عدة منظمات أبلغت أعضاءها بهذا القرار.

من جهة أخرى جددت الخارجية الدنماركية دعمها لمطلب توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

وكانت اللجنة الخارجية بالبرلمان الدنماركي قد طالبت شهر أكتوبر الماضي وزير الخارجية الدنماركي بتوضيحات حول تنفيذ قرار البرلمان الذي اتخذه شهر يونيو الماضي بالإجماع، والذي يمنع الشركات العمومية والقطاع الخاص من الاستثمار في الصحراء الغربية انطلاقا من كونها إراضي تنتظر تصفية الاستعمار.

المصدر:”الصحراوي”

التعليقات مغلقة.


جميع الحقوق محفوظة للمرصد الصحراوي لمراقبة الثروات الطبيعية © 2014