حكومة لوكسبمورغ تقاطع ثماني شركات عالمية متورطة في نهب ثروات الصحراء الغربية.

قرر الصندوق الحكومي للتقاعد في لوكسمبورغ ادراج ثماني شركات عالميةتعمل في الصحراء الغربية ضمن قائمة سوداء تضم أكثر من 63 شركة عالمية تمارس أنشطة تجارية في أقاليم تخضع للاحتلال.
وتضم القائمة شركات أمريكية وكندية وبريطانية وأسترالية في مقدمتها “كوسموس” الأمريكية باعتبارها شركة تنشط في التنقيب عن النفط بسواحل الصحراء الغربية المحتلة. ويعتبر قرار صندوق التقاعد في دولة لوكسمبورغ المرتبط بالتأمين الوطني الحكومي هاما خاصة ان لوكسبمورغ تعتبر من الدول التي تحتل مركزاً متقدما في سوق الاستثمار والمال على المستوى العالمي.
وبدأت دول اوروبية تراجع سياستها بخصوص التعامل مع الصحراء الغربية بصفتها أراضي محتلة تخضع للقانون الدولي بعد الخطوة التاريخية التي حققتها جبهة البوليساريو شهر ديسمبر الماضي على مستوى محكمة العدل الأوروبية.
وأعلنت جبهة البوليساريو انها ستمارس كافة حقوقها القانونية في الدفاع عن ثروات الصحراء الغربية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي.وتستعد لطرح ملفات امام القضاء الاوربي  الى جانب ملف  اتفاقية الصيد الموقعة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب والاتفاقية الموقعة مع الشركة الإيرلندية “سان ليون” وغيرها من الشركات التي تضرب بعرض الحائط كل القوانين الدولية .

التعليقات مغلقة.


جميع الحقوق محفوظة للمرصد الصحراوي لمراقبة الثروات الطبيعية © 2014